Dedication - اهداء

  • Ihda2 - Dedication (2007)

 

 

:لازمه ابراهيم ساق الله

هادا البيت البيت البيت

الى كل أنسان عايش بظلام

مسجون بكابوس مليان أحلام

الى لمسة أيد من جسم غريق

بهديك, هادا البيت البيت البيت

 

مهدي لشعبي لأرضي لوطني

للدم الفلسطيني العربي

مرفوع  الهامة يمشي

   هادا البيت البيت البيت

 

تامر نفار:

الى كل من يحن الى خبز الأم

جوعان ولسا محافظ على اللقمة بالتم

الى كل اللي مطرود الأرض, ياللي حدود حرب

هجرتك من حق العودة ولسّاتك مسكون عرض

ياللي باقي تقول أنا, طول مانا  

مش ساكن بيتي حضل متغطي بنجوم السما

ياجاري أللي مش جواري لسّا بلادي أكيد ساكناك

هادا البيت ليك مشتاق مشتاق مشتاق

 

محمود جريري:

هادا البيت مبني لكل بيت انهدم

صوت انكتم ورى حيط انسجن

ولكل واحد مهدد مشرد

ومسدد عليه مسدس الدكتاتورية

محدد بالحرية وممدد بالعنصرية

اللي نفسه علسانها تتندد عشان تحلم

انها تكون أبية بوطن بلسان ماضي سكن

ومستقبل للأبد

 

سهيل نفار:

بأعلى صوت بقول هادا البيت ممنون

لصوت وطني العالي اللي غير مكتوم

قلمي بقلمه مكتوب مرسوم

عشانه, راسي زي علمي مرفوع

اذا رفعنا صوتنا, دعمنا موتنا

وهو بأوتار صوته يكتملنا موتنا

يا تراثنا هادا البيت ألك

بس ما يسوى اللي عملته عشانا

 

لازمه

 

ل كل نفس انسانيه

ماشيه بين همج ولسّا عكس الهمجية

معارضه الأكتريه اللي مصلحتها أنانية         

    هادا البيت البيت البيت

 

 

سهيل نفار:

ل- حرية الأنثى المجودة بكلبشات

ل- الدم اللي نزل من أبرياء

ل- اللي  حسسّوه انه غريب ببلاده

لأنه غسلو دماغه من ميلاده

لمماته, واللي ماتو

بحروب عنصريه واللي يجاوبو

وين الانسانية? وين? وين?

وين? وين?

 

تامر نفار:

ل- كل طفل بريء اللي يدفع ثمن أجرام أهله

الام ضهره, معلمه على عضام وجهه

ل- العنق العراقي اللي يمرؤ من أيد لأيد

من سيد لسيد, ولا سيد يفيد

ل- الفقر اللي غصبن عنه ملي من الهم

لحد ماغني من السم لحد ماخلي من الدم

ل- ربة المجتمع اللي بقبضة المجتمع

صارت عبدة المجتمع  

 

محمود جريري:

مهديه لل مش لاقي حضون تلمه بل

ملاقي هموم تطمه, وللّي داق الفقر وبقلّه

لكل داء دواء قدامك عمر أخوي

أستغله مش تذله, يطلع مني ل-

كل واحد ساعد واحد عاز

اهداؤه تاح لنفس تانية تعيش بأعزاز

ومش دايما تكون قدام خط التماس

مني لألكم للناس

 

لازمه

 

محمود مش ناسي ناسي

سهيل مش ناسي ناسي  

تامر مش ناسي ناسي

   هادا البيت البيت البيت

 

محمود جريري:

هادا, مهدي مني, مبعوت بابتسامة

حب لأمي, شكرا" علي أنك

ركزتي فكري عززتي فهمي

وما استسلمتيش قدام كل مأساة بتشكي

كنتي ولساتك أميرة, عينيكي كبيره

عربيات وساع بالعلم وأجوبه لكل سيره

جملة صغيره وهي الأخيرة بأسم

يحصللي الشرف انه أكون لألك ابن 

 

 

سهيل نفار:

لكل سطر, أنكتب وأنمحي

لكل الورق اللي أنكتب عليه وأنرمى

لكل أسطوانة, قلم, مايك, منصة

لكل "م م" اللي بضهرنا ب-هالمعركة

ولكل, اللي, جرب يهدمنا

تجرباتك الفاشلة نجحت تقدمنا

لكل صحابي وعيلتي, بالأخص أهلي

كل اللي ينذكر بعدي, برده مني مهدي

 

تامر نفار:

أنا, محمود لسهيل السامح لحاله

يتسلحوا بالصبر عشان تامر وأحلامه

هلأ اكبر شكر لعيلتي, أبو تامر اللي 

ماله قدره يمشي, منه كل امورنا تمشي

هلأ أمي, كل اللي قاله جوكر زيدي بوسة على

سبيل جميل وعالحنان وقت العوزة, هلأ

تأسفا" عكل أفا" بقول شكرا"على أني

لليوم مسمعتش منكم كلمة أفا" أفا" أفا"

 

دام:

مانسينا نقول ل- كل جمهورنا

أحنا نكون عيونكم وأنتو كونو جفونا

كونو ضهورنا اللي يوجهونا بدروبنا

قطعنا خط سكوتكم تقطعوا خط سكوتنا ?!!!